29 آذار 2018
لقاء الجمهورية: لولا تضحيات العسكريين لما انتصر لبنان
دعا "لقاء الجمهورية" خلال اجتماعه الدوري برئاسة الرئيس ميشال سليمان الى ضرورة مصارحة اللبنانيين بحقيقة الوضع الاقتصادي والعمل الجدي على انتشال الدولة من قعر الافلاس والانهيار نتيجة تدني النمو المرتبط حصراً بوجود دولتين وجيشين ونظامين على أرض واحدة، مؤكداً ان النمو والازدهار الاقتصادي يحتاجان الى دولة قوية بجيشها الشرعي ومؤسساتها الدستورية واستراتيجيتها الدفاعية لضمان تحييد لبنان وعدم زجه في أتون الحرب العالمية سواء بالمباشر أم بالواسطة.

وشدد "اللقاء" على ضرورة إنصاف العسكريين المتقاعدين الذين دافعوا عن لبنان الكيان في كل المراحل وأحبطوا المؤامرات وقاوموا الاحتلال الاسرائيلي وقطعوا رأس الإمارة الداعشية سواء في جرود الضنية أم في نهر البارد وعبرا ورأس بعلبك وحموا الديموقراطية في الساحات بعد استشهاد الرئيس رفيق الحريري، كما حافظوا على الأمن وأعطوا الأمان في فترة الفراغ الرئاسي، وهم يستحقون "إنشاء كيان مرتبط بوزارة الدفاع" يحفظ لهم حقوقهم. 

تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة