11 تشرين الأول 2018
لقاء الجمهورية: عرقلة الحكومة مسؤولية تاريخية

رأى "لقاء الجمهورية" ان من يُعرقل تشكيل الحكومة سيتحمل مسؤولية تاريخية كمتسبب بالأضرار التي تلحق بالبلاد والعباد وتضع لبنان على مفترق اقتصادي – مالي خطير، يهدد الأمن الاجتماعي ويضعف ثقة الشباب بمستقبل واعد جراء البقاء في لبنان والاستثمار فيه بدلاً من البحث عن سبل العيش الكريم في الخارج، معتبراً ان "الوحدة الوطنية" لا تقاس بأرقام حسابية قوامها المحاصصة.

وشدد "اللقاء" خلال اجتماعه الدوري برئاسة الرئيس ميشال سليمان على أهمية صون الحريّات وعدم الاستسلام لمحاولات إسكات الصوت الاخر والرأي الاخر أياً كان هذا الرأي، مؤكداً ان حريّة إبداء الرأي واحترامها هي "ألف باء" احترام الدستور واحترام الذات والمنطلق للحفاظ على السيادة وتحقيق الاصلاح ومحاربة الفساد، داعياً جميع المعنيين بالحريات إلى الالتفاف والتضامن والتكاتف وعدم السكوت الذي يسمح لأعداء الحريّات بالتمادي.

تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة