20 كانون الأول 2018
لقاء الجمهورية: لحكومة منتجة تقي لبنان شرّ الانهيار

دعا "لقاء الجمهورية" خلال اجتماعه الدوري برئاسة الرئيس ميشال سليمان إلى ضرورة الالتزام التام بتطبيق القرار ١٧٠١ والحفاظ على أفضل العلاقات مع المجتمع الدولي، وعدم زجّ لبنان في مواجهات خطيرة وغير مفيدة، منوهاً بدور الجيش اللبناني الذي يثبت جدارته في كل الميادين.

ونوه "اللقاء" بالجهود المبذولة لحلحلة العقد وتشكيل الحكومة، داعياً المعنيين إلى التنبه للأخطار الاقتصادية الداهمة وهذا ما يستدعي تشكيل فريق عمل وزاري منتج يقي لبنان شرّ الانهيار، للنهوض بالبلاد سياسياً واقتصادياً والعمل على استعادة ثقة المجتمعيّن "الأهلي والدولي" بقدرة الدولة على القيام من كبوتها وإثبات نواياها الجدية لتحقيق سيادتها.

كما استقبل الرئيس ميشال سليمان السفير الايراني في لبنان محمد جلال فيروزنيا واستعرض معه الاوضاع الاقليمية، مشدداً أمامه على ضرورة مساعدة الجمهورية الاسلامية الايرانية في تحييد لبنان عن صراعات المنطقة.

تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة