21 آذار 2019
لقاء الجمهورية: المواقف الايرانية بالنيابة عن لبنان غير مقبولة

عقد "لقاء الجمهورية" اجتماعه الدوري برئاسة الرئيس ميشال سليمان، وبعد نهاية الاجتماع صدر البيان التالي:

أولاً: في حين يستعد لبنان للاصلاحات السياسية والادارية في سبيل تسهيل الاموال المقررة في مؤتمر "سيدر" تطلق قيادات إيرانية مواقف سلبية وغير مقبولة بالنيابة عن لبنان تضرب بعرض الحائط "السيادة اللبنانية"، وهي نقطة الارتكاز التي يستطلعها المستثمرون والمنتديات الاقتصادية والتجارية العالمية عند زيارة لبنان.

ثانياً: من غير المنطقي ولا المقبول تجاه المجتمعين العربي والدولي إظهار الكيان اللبناني المتعدد والمناقض لفكرة الدولة اليهودية، "مشرذم الولاءات" ومنقوص السيادة نتيجة لمواقف تطلقها قيادات إيرانية تنعكس سلباً على صيغة العيش المشترك والنمو الاقتصادي.

ثالثاً: ترسيم الحدود حاجة ملحّة للحفاظ على السيادة وضبط مزاريب الهدر الناجمة عن عمليات التهريب والتهرب الجمركي الذي يحرم الخزينة اللبنانية أموالاً كفيلة بالحد من العجز المالي الخطير.

رابعاً: ان عودة النازحين تتطلب قرارات صارمة ومعالجة فورية وعدم ترك أي سبيل دولي لإعادتهم إلى المناطق الآمنة التي لا يوجد فيها قتال أو اقتتال.

خامساً: في عيد الأمهات يجدد "لقاء الجمهورية" مطالبته بضرورة تفعيل العمل على كشف مصير المعتقلين والمخفيين قسراً لطي صفحة أليمة، تضع حداً للمعاناة المزمنة لأهالي المعتقلين.

تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة