29 آب 2019
لقاء الجمهورية: الرد على اعتداء اسرائيل مسؤولية الدولة

شدد "لقاء الجمهورية" خلال اجتماعه الدوري برئاسة الرئيس ميشال سليمان على ضرورة حصر الرد على أي اعتداء اسرائيلي بيد الدولة اللبنانية وعدم التسليم بأخذ "حزب الله" القرار بالرد وقيادة المسار، مؤكداً ان الجيش اللبناني يمتلك الخبرات الكافية لخوض "حرب المسيرات" ويمكنه الاستعانة مرحلياً بقدرات "حزب الله" عند الحاجة.

وإذ نوه بدعوة الكتل النيابية إلى الحوار، شدد على ضرورة المعالجة السياسية للوصول إلى الحلحلة الاقتصادية، أملاً بأن يبدأ الحوار بالسياسة العامة وهي القاعدة الأساسية للمعالجة الاقتصادية، كذلك بمناقشة الاستراتيجية الدفاعية والاجراءات الآيلة لتطبيق "النأي بالنفس".  

وشدد "اللقاء" على ضرورة رفض انتهاك اسرائيل لسيادة لبنان، وترك الجيش اللبناني يقوم بواجبه توازياً مع الجهود الدبلوماسية الحميدة لعدم السماح لأن يكون لبنان ملعباً للحروب في فترة دقيقة تتحاور فيها إيران مع أميركا.

كما دعا "لقاء الجمهورية" قيادة "حزب الله" الى التعاطي مع الدولة اللبنانية كمثل التعاطي مع الدولة السورية في ما يتعلق بالشأن السيادي وحصر حق الرد بيد القيادة اللبنانية بدلاً من استباق كل الاستراتيجيات الدفاعية والذهاب بعيداً لتثبيت معادلات غير دستورية ترخي بتبعاتها السلبية على أمن لبنان واقتصاده المتدني ونموه، وتُفشل الحوارات المرتقبة.

تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة