28 كانون الثاني 2021
لقاء الجمهورية: الفراغ والتمديد سببان للاهتزازات الأمنية

دعا "لقاء الجمهورية" المعنيين بتأليف الحكومة إلى الاتعاظ من "الجوع الكافر" الذي أطل برأسه من مختلف المناطق، وانفجر في طرابلس متحدياً خطر "كورونا"، مؤكداً ان الشعب اللبناني بغالبيته يعاني من ارتدادات الفراغ الحكومي على الوضع المعيشي وعلى الأمن الاجتماعي، مؤكداً ان وجود حكومة مكتملة الأوصاف، سيخفف من عذابات اللبنانيين غير المعنيين أصلاً بمحاصصة من هنا وببازار من هناك، لافتاً ان الاهتزازات الأمنية تجد ملاذها الآمن في فترات الفراغ أو في فترات التمديد للمؤسسات الدستورية ومن بينها فترات تصريف الأعمال التي تتزامن مع الخلافات السياسية الحادة بسبب تنازع الصلاحيات بدلاً من العودة إلى روحية الدستور وتوزع المسؤوليات.
كما نبه "اللقاء" في بيانه الدوري من خطورة الانجرار إلى العنف، مؤكداً ان القوى الأمنية غير مسؤولة عن تجويع الشعب وهي بعناصرها وضباطها وقياداتها، تتشارك مع المدنيين أوجاعهم وتراجع قدرتهم الشرائية، وهي كانت ولا تزال وستبقى صمام أمان اللبنانيين كافة.
كما ندد  "لقاء الجمهورية" بالقصف الصاروخي الذي تعرضت له مدينة الرياض معلناً تضامنه الكامل مع المملكة العربية السعودية وشعبها، وهي التي وقفت إلى جانب لبنان في كل الظروف. 
 
تابع الرئيس على
© 2021 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة