03 شباط 2021
سلطة لا تفهم عربي ؟
الديار:

فؤاد ابي زيد

سلطة لا تفهم عربي ؟
بأي لغة يجب على الشعب أن يخاطب هذه السلطة، او يشتمها حتى تفهم عليه، منذ حوالى السنة ونصف السنة، والشعب يتظاهر ويصرخ ويطالب ويشتم، والسلطة «خبر يوك» وكأنها لا تفهم العربية ولا تتكلمها.

يجوع اللبنانيون، يمرضون، يموتون، يقتلون، يهاجرون، يعيشون تحت رحمة حكومة لا تقوم بأي عمل سوى قمعهم، كما حصل ايام الانتفاضة، وحصل منذ ايام في طرابلس، وحصل امس، عندما قمعت أهالي شهداء جريمة تفجير مرفأ بيروت، وتمرجلت عليهم كما تمرجلت على جياع طرابلس، واستسلمت امام المندسين الذين احرقوا الاملاك العامة والخاصة .

ربما اذا خاطب الشعب هذه السلطة باللغة الصينية أو الفارسية أو التركية،كانت فهمت عليه، ونفذت له ما يريد، لكنها لا تفهم اللغة التي يتكلمها الشعب .

***

في الأخبار التي يتم تداولها أن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، بعد اتصالاته المكوكية مع الرئيس جو بايدن، والرئيس ميشال عون، والرئيس المكلف سعد الحريري، وبعد تصريح رئيس مجلس النواب نبيه بري أن عقدة تشكيل الحكومة محلية وليست خارجية،واساسها الثلث المعطل الذي يصر عليه حزب العهد، وينفي عون أن يكون طالب بالثلث المعطل، لكنه طالب بحصة في الوزارات التي قد تؤدي الى الثلث المعطل، علما بأن عون سبق له ورفض رفضا باتا أن يعطى الرئيس ميشال سليمان الحق بتسمية وزراء في حكوماته.

المهم، اذا كانت خطوة ماكرون جادة، واذا كان المعرقلون منعوا من العرقلة، فالحكومة عندها تصبح واقعا معقولا، لأن الكلام مع السلطة، سيكون عندها باللغات التي تجيدها وتلتزم بها .
تابع الرئيس على
© 2021 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة