24 شباط 2021
وفد قواتي في بكركي داعما: مَن يهاجمون الراعي وافقوا على اعلان بعبدا
زار وفد من تكتل “الجمهوريّة القويّة”  بكركي عند الحادية عشرة من قبل الظهر موفدا من رئيس حزب “القوّات اللبنانيّة” سمير جعجع حيث استقبله البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي. وتهدف الزيارة الى التضامن مع الراعي والوقوف إلى جانبه في دعوته إلى حياد لبنان عن الأزمات الإقليميّة والدوليّة وإلى عقد مؤتمر دولي برعاية الأمم المتحدة لمساعدة لبنان على إعادة إنتاج السلطة واستعادة سيادته الوطنية الكاملة.

وضم الوفد، النواب: أنطوان حبشي، جورج عقيص، فادي سعد، عماد واكيم، ماجد إيدي أبي اللمع، شوقي الدكاش وجوزيف اسحق، والوزراء السابقين: مي شدياق، كميل أبو سليمان، رئيس جهاز العلاقات الخارجيّة في حزب “القوّات” ريشار كيومجيان ورئيس مكتب التواصل مع المرجعيات الروحية في الحزب أنطوان مراد.

حبشي: بعد اللقاء، قال حبشي: مجد لبنان أعطي له ليس عن عبث بل نتيجة لعمل تراكمي على سنوات لبناء دولة ولبنان ليس وطناً لفئة إنما للجميع والذين يتهجّمون على طرح البطريرك الراعي وافقوا في إعلان بعبدا على تحييد لبنان عن سياسة المحاور والصراعات الاقليمية والدولية. اضاف: تحوّلت السلطة في لبنان الى أداة لاغتيال شعبها والطريق الاوحد الى الحلّ لا يكون إلا بتمكين الشّعب عبر الخضوع لارادته ومن خلال إنتخابات نيابية مبكرة. ودعا الى مواكبة طرح البطريرك لحسم الصراع بين الحق والباطل وخيار الشعب اللبناني واضح بين ثقافة الموت والحياة. فإذا كنا نعيش في جهنم فنتيجة زج لبنان في آتون الصراع الأميركي - الإيراني مما يحتم اللجوء الى المجتمع الدولي للمطالبة بحقه بالحياة لأنه يتم إستخدام لبنان كأداة ورهينة. وقال حبشي: دوّلوا لبنان عبر المشاكل مع كلّ الدول العربية والعالم ويريدون أن يضعونا في محور صراع ونحن ندفع الثمن وبالتالي طرح الراعي هو إيجابي ويسمح للبنان بإستعادة دوره ونحن بحاجة لأن "ينتبه" المجتمع الدولي على لبنان. واردف "البطريرك يشجع على بلورة أوراق للتوجّه الى العالم لحلّ مشاكل اللبنانيين السياسية والاقتصادية والاجتماعية". وطالب بانتخابات نيابية مبكرة. 

وقبل اللقاء قال عضو التكتل النائب جورج عقيص: زيارة هذا الصرح واجب خصوصاً عندما تكون بكركي تحمل الوجع اللبناني وجئنا لنقول إننا نحمل مع الراعي هذا الوجع وللتداول في كيفية إنقاذ لبنان من هذه المحنة ونحن دائماً إلى جانب بكركي عندما يكون هناك تباين وطني.

العريضي: وكان الراعي استقبل في الصرح الوزير السابق غازي العريضي. وقال بعد اللقاء رداً على الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله: هل سمع أحد البطريرك يتحدث عن الفصل السابع؟ المؤتمر الدولي الهدف منه تلاقي دول على دعم لبنان كما حصل في أكثر من مؤتمر من سان كلو إلى الطائف وغيرهما. واضاف "رئيس الجمهوية لا يريد سعد الحريري رئيساً للحكومة ولو أنه يقول عكس ذلك فأنا أعرف ما يقوله الرئيس عون في مجالسه الخاصة". وقال العريضي: طرح رئيس التيار النائب جبران باسيل محاولة ولدت ميتة و"ثلث معطل ما في لحدا" بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.
تابع الرئيس على
© 2021 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة