04 كانون الثاني 2016
لقاء الجمهورية يدين الاعتداء الاسرائيلي على مزارع شبعا، سليمان: لتقريب وجهات النظر بين المحاور المتصارعة
شدد الرئيس العماد ميشال سليمان خلال الاجتماع الدوري للقاء الجمهورية على ضرورة عدم الانجرار إلى التصعيد والتصعيد المضاد لعدم تكريس "لبنان الساحة" أمراً واقعاً، بدلاً من السعي لجعله جسر العبور ونقطة الالتقاء، داعياً جميع القوى إلى التدخل الايجابي لتقريب وجهات النظر بين المحاور المتصارعة، ما يعزز أهمية لبنان وحضوره، بدلاً من زجِّه في أتون النيران المشتعلة على مختلف الجبهات.

وإذ لفت سليمان إلى أهمية استمرار الحوار بين جميع القوى اللبنانية، لما له من انعكاسات إيجابية، تمنى على جميع الدول عدم تحميل اللبنانيين العاملين لديها مسؤولية مواقف سياسية عالية النبرة، تصدر عن جهات مسؤولة، تتصارع حيناً وتحاور أحياناً.
وجدد "اللقاء" مطالبته بضرورة تفعيل عمل الحكومة وتسيير شؤون الناس في ظلّ الفراغ الرئاسي، أسفاً لاستمرار منطق التعطيل الذي يرهق موقع الرئاسة الأولى، كما يرهق جميع المؤسسات الدستورية وينعكس سلباً على القطاعات كافة. كما دان الاعتداء الاسرائيلي الذي استهدف مزارع شبعا اللبنانية المحتلة. 

وتوجه "اللقاء" إلى جميع اللبنانيين بالتعزية برحيل أحد أعمدة الدبلوماسية اللبنانية الوزير الأسبق فؤاد بطرس، الذي كرّس حياته في سبيل بناء الدولة والمؤسسات ورفع صوت لبنان في المحافل العالمية ساعياً في كل الأزمنة إلى تحييده عن السياسات الهدّامة. 

تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة