15 كانون الثاني 2016
سليمان بعد انعقاد لقاء الجمهورية: لعدم التهويل على المؤسسة العسكرية
أكد الرئيس العماد ميشال سليمان خلال الاجتماع الدوري للقاء الجمهورية ان المواطن اللبناني في الداخل بات بأمس الحاجة إلى عودة المؤسسات للانتظام، وهذا ما لا يمكن ان يتحقق من دون انتخاب رئيس الجمهورية، فيما المواطن اللبناني في الانتشار يعيش اجواء القلق على المصير، خشيةً من تحميله ضريبة مواقف السياسيين التصعيدية، داعياً جميع القوى من جهة والدول من جهة أخرى، إلى تفهم قلق هؤلاء على مصير أرزاقهم.

وثمّن "اللقاء" عودة الحكومة لمحاولة تسيير الشؤون الملحة التي تعني اللبنانيين جميعاً، أيّاً كان توجههم السياسي وأيّاً كانت نظرتهم، لأن الملفات العالقة في الادراج لم تعد تحتمل المزاجية في التعاطي معها، داعياً إلى ضرورة التعاطي مع قضية مطار بيروت بمنتهى الجديّة إضافة إلى ضرورة حماية النظام المصرفي كونهما يشكلان صمام أمان الاقتصاد اللبناني.

وشدد "اللقاء" على ضرورة ترك قيادة المؤسسة العسكرية تقوم بعملها وواجباتها تحت إشراف وزير الدفاع الوطني، بعيداً من أي ضغط أو تهويل.

واعتبر "اللقاء" ان موقف لبنان الرسمي كان أكثر مناعة وتفهماً لو استطاع لبنان تحييد نفسه بالكامل عن سياسة المحاور والصراعات الاقليمية، بما يحفظ خصوصيته ولا يتعارض مع الاجماع العربي.

كما استعرض "لقاء الجمهورية" نتائج زيارة الرئيس ميشال سليمان إلى المملكة العربية السعودية.

تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة