26 شباط 2016
سليمان بعد اجتماع "لقاء الجمهورية": لمراجعة سريعة وحقيقية والاعتصام في المجلس
اكد الرئيس العماد ميشال سليمان خلال الاجتماع الدوري للقاء الجمهورية انه "مهما كثرت التفسيرات حول الأزمات المتراكمة في لبنان، يبقى العطب الأساسي عدم وجود رئيس للجمهورية يحمي لبنان من التداعيات الخارجية ويحفظ حقه حين تنضج الحلول ويمارس صلاحياته الدستورية ويمنع التفسيرات الخاطئة ولا يسمح لأحد أياً كان بالاجتهاد، لأخذ البلاد إلى ما وصلت إليه من درك". 

وطالب اللقاء نواب الامة "الاعتصام في المجلس النيابي وعدم السماح لجلسة الثاني من اذار ان تمر كسابقاتها"، مشدداً على ضرورة عدم الاستنساب في تفسير الدستور وحسم مسألة النصاب والتأكيد على الزامية حضور النواب إلى البرلمان لتأدية واجبهم الوطني والدستوري. 

واعتبر "اللقاء" ان الامعان في تعطيل جلسات انتخاب الرئيس واللامبالاة بكل ما يحصل من "عظائم الامور" بسبب هذا التعطيل، يضع الجمهورية في وضعٍ خطير للغاية، ويضرب الكرامة الوطنية في صميمها.

ودعا "اللقاء" جميع القوى إلى "مراجعة سريعة وحقيقية لكل ما يحدث من سلبيّات بسبب ممارسة السياسة من بابها الكيدي والمصلحي على حساب المصلحة الوطنية العليا".

وسأل اللقاء: ماذا ننتظر والحريق يلتهم بيتنا، وكيف للبنان ان يصمد في ظل هذا الخروج الفاضح عن الدستور وعن القيم وعن الاجماع العربي وعن تحييد لبنان عن النار المشتعلة؟ 
تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة