19 آذار 2016
مؤتمر «التحديات والفرص الإنمائية لطرابلس»
عقد إجتماع في نقابة المهندسين في طرابلس أعلنت خلاله توصيات مؤتمر «التحديات والفرص الإنمائية لطرابلس» الذي عقد برعاية الرئيس العماد ميشال سليمان في مقر النقابة ونظمها فرع المهندسين الموظفين، بالتعاون مع لجنة متابعة الإنماء. ودعت التوصيات «إلى تعزيز الإستقرار الأمني وتطبيق القوانين من دون محاباة أو تمييز، تعزيز إستقلالية الإدارة العامة وتطبيق اللامركزية والإنماء المتوازن، تحقيق العدالة الإجتماعية، تطوير وتنمية للمناطق والأحياء التي تعاني حرمانا مزمنا، مع توفير البنى التحتية الأساسية لتوفير الفرص الإقتصادية فيها، إعتماد سياسة سياحية متكاملة ومتفاعلة مع السياحة الوطنية والأجنبية بما فيها السياحة البيئية، مع العمل على تطوير الميزات التفاضلية للقطاع السياحي في طرابلس (سياحة تراثية دينية تعليمية إستشفائية)». وطالبت التوصيات بـ «وضع خطة شاملة لترتيب الأراضي اللبنانية بإنشاء ثلاث مناطق مخصصة للأنشطة الصناعية والخدماتية والتعليمية، إستحداث مناطق صناعية جديدة تؤسس لما يسمى CLUSTER INDUSTRIES، إصدار التشريعات الضرورية لإنشاء بنك خاص لتنمية طرابلس وجوارها، إزالة المعوقات الإدارية والمالية والتنفيذية وتحديد العوامل المحفزة للاسراع في وتيرة تنفيذ المشاريع الإنمائية مع إنشاء وحدة متابعة لهذه الإجراءات، تحديد دراسات الجدوى الإقتصادية لمشاريع من الممكن تمويلها من القطاع الخاص.وفي ما يتعلق بالمجتمع، دعت التوصيات الى «إنشاء مركز موحد للمعلومات والبيانات المتعلقة بالموارد البشرية وبالمشاريع قيد التنفيذ أو المنوي تنفيذها في طرابلس ومحيطها.كما دعت إلى «تشجيع المبادرات الهادفة الى إعداد يد عاملة مما يساعد على تحويل التحديات إلى فرص (في مجالات إنتاجية، زراعية، حرفية، تصنيع زراعي، إدارة بيئية.وشددت على «إعادة إحياء المهن والحرف التي لطالما طبعت تاريخ المدينة القديم والمعاصر عبر الدعم اللازم إعلاميا وغيره.
تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة