22 نيسان 2016
لقاء الجمهورية: لمعالجة الحد الأدنى من متطلبات اللبنانيين
عقد "لقاء الجمهورية" اجتماعه الدوري برئاسة الرئيس العماد ميشال سليمان وتداول في الاوضاع السياسية العامة والمعيشية التي تتعلّق بهموم الناس ومتطلباتهم. وأصدر المجتمعون البيان التالي، تلاه الأستاذ صلاح سلام:
في ظل استشـراء التعطيل لمؤسسات الـدولة، واستفحال التخلّـي عن المسؤوليـة الوطنيـة والواجب الدستوري.
وبعدمـا أدّى تلاحق الأزمات العاصفـة بالبلاد الى تكتّلات وانشقاقات انكفـأ بعضها علـى نفسه في إطـار إفرازات واضحة أو مبهمة.
وبمـا أن الأوضاع المرتبكة في المنطقـة تبطِّـن تطورات متقلبـة قد تنعكس على لبنـان ولا يقوى على ارتداداتها.
ولأن الحلـول المرتقبة لإحيـاء مؤسسات الدولة وعـودة العجلة الدستورية الى طبيعتها، لا يبدو أنها متيسرة علـى المدى المأمـول، فيما البلاد تعاني نزفـاً قاتلاً في شتى مجالات الحياة، ينـذر عند استمـراره المتراكم بمضاعفات تفـوق التوقُّـع.
ولأن هناك حـداً أدنـى من المعالجات يلتقي حـولها في المطلق مجمـل الأطراف والأفرقاء السياسيين.
 وفـي انتظار ما تسفر عنـه طوالع الأيام من تطـور، نـدعو القـوى السياسية والحزبية الى أن تُسْـقط من خلافاتها التآزر، حـول ما يحـقق البقية الباقية مـن متطلبات عيـش ملـحّ يشكل قاسماً مشتركاً، لمختـلف المواطنين أينمـا كانوا، وأيـاً كان انتماؤهم، ومنها:
 
1. المحافظة على الاستقرار الامني والسلم الاهلي
2. الالتزام بالقانون واستقلالية القضاء
3. الحـرص على استقـرار الليـرة اللبنانية
4. تـامين سلامة الرغيف والمـواد الغذائية
5. مكافحـة الأوبئة والأمراض ومعالجة النفايات
6. الـدقة في توزيـع الكهرباء والمـاء ووسائل الإتصـال
7. الحد من انهيار المؤسسات
8. وقـف الهـدر التنفّـعي والعبث بالمـال العام
9. المهادنـة الاعلامية والطائفية والمـذهبية
10. الاهتمام الاوفر برعاية مصالح اللبنانيين في بلاد الانتشار 
11. تشكيل هيئة وطنية لمعالجة عودة النازحين بصورة آنية غير طوعية
تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة