13 أيار 2016
سليمان بعد اجتماع "لقاء الجمهورية": نتائج البلدية تؤكد انكفاء الأحادية
أكد الرئيس العماد ميشال سليمان خلال الاجتماع الدوري لـ"لقاء الجمهورية" ان الانتصار الأكبر الذي حققته الجولة الأولى من الانتخابات البلدية جاء لحساب الديمقراطية والوعي عند الشعب اللبناني المتعطش إلى ممارسة حقه برقيّ، بمعزل عن أي نتيجة ولصالح مَن أتت، وهذا ما أظهرته النتائج من خلال الأرقام المتقاربة بين اللوائح الفائزة والخاسرة، ما يؤكد انكفاء منطق الأحادية في المناطق كافة، ويُظهر صعوبة في تقدير النتائج قبل انتهاء عمليات الفرز.

وشدد "اللقاء" على أهمية دور البلديات مع ما يحتاج من وعي أهلي وتوعية حزبية وسياسية على كيفية إدارة الشأن المحلّي بعيداً من منطق المحاصصة المرتكز على تقاسم المغانم دون برامج جديّة، قابلة للتطبيق.

وثمن "اللقاء" كل الخطوات الهادفة إلى محاربة الفساد وملاحقة المرتكبين، مشدداً على ضرورة وضع "برنامج رسمي وجدي" وجدولة زمنية للحؤول دون استمرار هذه الأفة، وعدم تكبير بعض الصغائر أو تصغير كبائر الارتكابات وتسخيفها. 

وأسف "لقاء الجمهورية" لابتعاد الروح الديمقراطية التي تجلّت في "البلديات" عن "المجلس النيابي المُعطّل" بفعل الاصرار على تعيين رئيس الجمهورية خارج البرلمان، ثم التصديق على هذا التعيين داخل المجلس، ما أدخل البلاد في أتون العام الثالث على الفراغ، محذراً من التمادي في التعطيل الذي يهدد بانهيار الدولة وتلاشي دور المؤسسات. 

تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة