29 آب 2016
سليمان: سنواجه التكفير السياسي ومبروك للعماد قهوجي
أكد الرئيس العماد ميشال سليمان رفضه تعطيل الحكومة ورئاسة الجمهورية والمؤسسة العسكرية والتلاعب بمصير الوطن إكراماً لصاحب المصلحة الخاصة، داعياً من يريد الوصول إلى رئاسة الجمهورية الترشح والقبول بالنتيجة ديمقراطياً بدلاً من انتظاره التعيين خارج المجلس النيابي.

ورأى سليمان في حديث تلفزيوني ان هناك مجموعة من الضباط الذين تليق بهم القيادة، لكن التعطيل يخرجهم واحداً تلو الاخر، كاشفاً عن سعي وزير الدفاع الوطني طرح الاسماء المرشحة للقيادة، قبل ان تتعرقل الجلسة.

وتوجه الرئيس سليمان إلى العماد قائد الجيش جان قهوجي بكلمة مبروك على استمراره في سدة القيادة، طالما وزراء التيار الوطني الحر يستمرون في المقاطعة والتعطيل، مؤكداً ان الفراغ في المؤسسة العسكرية غير مقبول أياً كانت الاسباب.
ورداً على سؤال يتعلق بالحملة عليه وعلى الوزيرة أليس شبطيني، توجه سليمان إلى قيادة التيار متمنياً عليها محاسبة من فقدوا الاخلاق في التصرف مع الوزيرة شبطيني تماماً كما حاسبوا من عارضهم في القيادة الحزبية.
وختم سليمان: نحن بالمرصاد لأي محاولة عبث بالأمن الوطني والتعطيل الحكومي ولن نسكت عن تجاوزات لم تعد مقبولة، سنواجه التكفير السياسي، والزمن الماضي انتهى.

تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة