24 كانون الأول 2016
لقاء الجمهورية: للاستثمار في الجو التوافقي والعمل على استعادة الهبة السعودية

ثمن "لقاء الجمهورية" خلال اجتماعه الدوري برئاسة الرئيس ميشال سليمان، النيات المعقودة على المستويات كافة لإعادة إطلاق عجلة الدولة وتسيير أعمال المؤسسات الدستورية للتعويض بعض الشيء عن فترة الفراغ الرئاسي وإعادة الأمل للبنانيين بإعطاء الأفضلية لنهوض وبناء "الدولة فقط" واستثمار الجميع الجو التوافقي السائد لإقرار القانون الانتخابي النسبي العادل وإجراء الانتخابات النيابية في موعدها.

وشدد "اللقاء" على ضرورة خلق "مناخ إيجابي" للاستفادة من خلاصات المجموعة الدولية لدعم لبنان واستعادة الهبة السعودية لتسليح الجيش اللبناني الساهر على ضبط الأمن ومراقبة الحدود والمخيمات ومحاربة الارهاب تارة بالدفاع وتارةً أخرى بمواجهة تقي اللبنانيين شرّ المخططات التخريبية.

وتمنى "لقاء الجمهورية" ان تنسحب مطالبة المجتمع الدولي المتكررة بضرورة التزام اللبنانيين سياسة تحييد لبنان وتطبيق "إعلان بعبدا" على جميع القوى الموجودة حالياً في السلطة التنفيذية، لتجنيب لبنان مغبة الانخراط في وحول المحاور المتصارعة والانعكاسات السلبية الناتجة عنها.
وتوجه "اللقاء" بالتهنئة إلى اللبنانيين كافة، متمنياً ان ينعكس "سلام الميلاد" على لبنان ومحيطه، لتنعم الشعوب العربية بشيء من الاستقرار، وتعود مياه الحوار والحلول السلمية إلى مجاريها.

استقبالات الرئيس سليمان
كما استقبل الرئيس سليمان في دارته في اليرزة نائب رئيس مجلس الوزراء السابق سمير مقبل، الوزير السابق النائب غازي العريضي، النائب أمين وهبي والوزراء السابقون دميانوس قطار، أليس شبطيني وعبد المطلب حناوي.
ومن زوار اليرزة، رئيس جهاز الاعلام والتواصل في "القوات اللبنانية" شارل جبور في حضور المستشار الاعلامي بشارة خيرالله.

تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة