02 آذار 2017
سليمان ترأس "لقاء الجمهورية" واستقبل ابو فاعور: لتسليم المطلوبين الى الدولة اللبنانية وعدم تحويل "عين الحلوة" الى "نهر بارد" جديد
لفت "لقاء الجمهورية" خلال اجتماعه الدوري برئاسة الرئيس ميشال سليمان الى ضرورة الاسراع في اقرار القانون الانتخابي بعيداً من  اي تسرّع، لضمان اجراء الانتخابات النيابية في موعدها وعدم اللجوء الى "تمديد الممدد"، مبدياً ارتياحه للعودة الى مناقشة قوانين موجودة في المجلس النيابي، ما يفتح المجال الى امكانية التوافق او التصويت لاقرار قانون معاييره موحدة ودستوريته غير منقوصة ويعطي كل ذي حجم تمثيله، منبهاً في الوقت عينه من سلبية التجاذبات السياسية على مواضيع أخرى، وتداعياتها على الجو الايجابي الذي يتيح اقرار قانون الانتخابات قبل فوات الاوان.
وشدد "اللقاء" على ضرورة إيلاء موضوع خصخصة انتاج الكهرباء الاهتمام الكافي لدراسة جدواه الاقتصادية وتحسين شروط اقراره في ظل وجود خطة اصلاحية كاملة تترافق مع اقرار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص، لافساح المجال لاستثمارات القطاع الخاص وتأمين فرص عمل اضافية للشباب اللبناني.
ودعا "لقاء الجمهورية" أهالي مخيم عين الحلوة والقوى الفلسطينية الحريصة على امن هذا المخيم وغيره، الى الاسراع في تسليم المطلوبين الى الدولة اللبنانية وعدم السماح الى تكرار تجارب اليمة كتجربة "نهر البارد" بسبب حفنة من الارهابيين غير الابهين بتداعيات وارتدادات الاشتباكات الدموية التي تشوه سمو القضية الفلسطينية وتحد من انتاجية النضال من اجل العودة الى فلسطين.
إلى ذلك، استقبل الرئيس سليمان النائب وائل ابو فاعور وبحث معه في الاوضاع السياسية، سيّما المتعلقة بالانتخابات النيابية.

تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة