11 أيار 2017
طالب برفع الغطاء عن المعتدين على الجديد وكشف ملابسات مقتل منذر في سوريا، لقاء الجمهورية: تشويه النسبية يعزز الانقسام
جدد "لقاء الجمهورية" خلال اجتماعه الدوري التحذير من تشويه النسبية باختراعات أبعد ما تكون عن روح "الطائف" سعياً الى إضاعة الوقت وضرب مفهوم التمثيل الصحيح والسعي الى تأجيج حالات طائفية أو مذهبية لا تخدم المصلحة الوطنية بقدر ما تعزز الانقسام الوطني في مرحلة مصيرية يعاني فيها العالم أجمع من خطر التطرف والارهاب.

وإذ أكد "اللقاء" ان جميع اللبنانيين يؤيدون أي خطة تعيد الكهرباء الى ما كانت عليه قبل العام 1975، شدد على ضرورة اعتماد الشفافية خلال اجراء المناقصات سعياً الى إبعاد الشبهات والاتهامات التي خرجت عن المألوف، والعودة الى خطة بناء المعامل بدلاً من دفع القيمة المالية نفسها كبدل استئجار بواخر.

كما ندد "لقاء الجمهورية" بالاعتداء المتكرر على "تلفزيون الجديد" مطالباً الأجهزة الأمنية والقضاء المختص التحرك فوراً لكشف الفاعلين ورفع الغطاء عنهم ومحاكمتهم.
وطالب المجتمعون بضرورة إطِّلاع الرأي العام اللبناني من قبل الاجهزة المختصة، على ملابسات مقتل المعاون أول في قوى الأمن الداخلي أبو سلمان قيس سلمان منذر في سجنه في سوريا.

وأبدى "اللقاء" ارتياحه الى نتيجة الانتخابات الفرنسية والروح الديمقراطية التي رافقت العملية الانتخابية،  وانعكاساتها الايجابية على العلاقة الثنائية مع لبنان، كونها ارتكزت تاريخياً على العلاقة المباشرة بين مؤسسات البلدين، بصرف النظر عن تغيّر الاتجاهات السياسية سواء في فرنسا أم في لبنان.

تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة