03 آب 2017
لقاء الجمهورية

محمد يوسف بيضون

في زحمة الجمعيات والأحزاب والنوادي ذات الطابع الطائفي.
إذا بما يسمى «بلقاء الجمهورية» يظهر على الساحة ليبين لبنان على حقيقته وواقعه.
لقد أحسن الرئيس ميشال سليمان في تشكيل اللقاء من شخصيات سياسية واجتماعية واقتصادية ومهنية، بعضها من خلفية عسكرية، لمواكبة الحياة السياسية في لبنان والعمل على كل ما يفيدها ويفيد أهله.
ومن أجل ذلك يجتمع اللقاء مرّة كل أسبوع ويتداول في الأمور الطارئة وتلك التي تطرأ ويصدر بنهاية كل اجتماع بياناً يتضمن خلاصة ما اتفق عليه.
يضع الرئيس جدول أعمال الجلسة، فيناقشها الأعضاء ويبدي كل منهم برأيه حولها إلى جانب ما يطرح من قضايا من خارج الجدول.

«لقاء الجمهورية» هو إذا مزيج من الشخصيات السياسية والإدارية يتبادلون المعلومات والخبرات ويطلعون من الرئيس سليمان على ما استجد منها.
«لقاء الجمهورية»، يمثل الحياة الديمقراطية قولاً وفعلاً على أحسن وجه، خصوصاً أن لا مصلحة شخصية لأحد من أعضائه بأي من القضايا المطروحة. الجميل في اللقاء انه تجربة ناجحة، فالتحية والتقدير لفخامة الرئيس ميشال سليمان على ابتداعه فكرة اللقاء التي تمثّل تجربة ديمقراطية ذات دلالات وأبعاد وطنية سامية.
شكراً فخامة الرئيس

تابع الرئيس على
© 2020 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة