25 تشرين الثاني 2015
سليمان: لعدم تضييع اي فرصة تعيد للمؤسسات انتظامها العام
تمنى الرئيس العماد ميشال سليمان ان يسلك الحوار بين الاطراف طريقه نحو البرلمان لانتخاب رئيس الجمهورية وانهاء الفراغ الذي يهدد سلامة المؤسسات الدستورية، مؤكداً ان اي مرشح يحصل على غالبية اصوات النواب سيصبح رئيس جمهورية كل لبنان، ولن يكون رئيس فئة او مذهب او فريق، داعياً جميع القوى الى بذل كل الجهود لإنهاء هذا التعطيل غير الدستوري وغير المنطقي وغير المقبول.

وشدد سليمان خلال استقباله نائب رئيس مجلس الوزراء سمير مقبل، الوزيرة اليس شبطيني والوزير نبيل دو فريج على ضرورة عدم تضييع اي فرصة من الممكن ان تعيد للمؤسسات انتظامها العام. وهذه الخطوات تبدأ بانتخاب رئيس الجمهورية، ثم تتشكل حكومة جديدة تسنّ بدورها قانوناً انتخابياً عصرياً ومقبولاً، لتكتمل سلة الحلول بإجراء الانتخابات النيابية.

وبحث الرئيس سليمان للاوضاع العامة مع وفد من الرابطة المارونية برئاسة النقيب سمير ابي اللمع، الذي دعاه لحضور مؤتمر تنظمه الرابطة الشهر المقبل حول تطوير الإدارة والنظام الضرائبي فيها، كما استقبل وفداً من الجامعة اللبنانية الاميركية برئاسة الدكتور جوزف جبرا، دعاه لحضور العشاء السنوي للجامعة وقدم له درعها التكريمي.
تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة