28 آذار 2017
سليمان: رئيس الجمهورية يحكم بالتفاهم والقوانين المختلطة لا تؤمِّن المساواة
اعتبر الرئيس العماد ميشال سليمان ان ما يشهده العالم اليوم من حروب بالواسطة هو صراع بين القوتين الاكبر في العالم ما ادى الى تهافت كبير على التسلح تمظهر في الصراع في اماكن كثيرة .

ورأى سليمان في حوار تلفزيوني عبر شاشتي تيلي لوميار ونور سات «ان هناك خطرا دائما من اسرائيل على لبنان ولكن العقبات التي تمنعها من القيام بمغامرة عسكرية هي انها لن تكون مغامرة سهلة، واكد ان لبنان نجح في تفادي مفاعيل الحرب في سوريا وحافظ على استقرار امني بفضل تماسك الجيش ووحدته وتضامن كل الشعب اللبناني معه ومع القوى الامنية، واعتبر ان الحل الفدرالي في سوريا سيؤثر سلبا على لبنان ، اما بالنسبة لوضع النازحين السوريين فهو الاخطر ، لانهم سيتحولون امرا واقعا يهدد الاستقرار اللبناني على جميع المستويات.

واثنى سليمان على مناقبية وكفاءة قائد الجيش الجديد العماد جوزيف عون ، ودعا جميع الاطراف الى الالتزام بالدستور، معتبرا ان كل اوراق التفاهم واعلانات النوايا والاتفاقات السياسية بين الاحزاب والقوى معرضة للانهيار عند اي محطة او خلاف سياسي، وبالتالي يبقى الدستور هو الضامن الاساسي…

ورفض الرئيس سليمان اي قانون انتخابي يميز بين اللبنانيين معتبرا ان القوانين المختلطة لا يمكن ان تؤمن المساواة بين المواطنين، وان النسبية على اساس دوائر موسعة تعيد انتاج السلطة وتعطي الامل بقيام طبقة سياسية جديدة تعطي املا للبنانيين.

وعن صلاحيات رئيس الجمهورية اعتبر ان اي رئيس لا يمكنه ان يحكم من دون التفاهم مع باقي السلطات، وهناك مواد في الدستور ينبغي اصلاحها لكي لا نبقى سنتين ونصف من دون رئيس او ندخل بفراغ حكومي كما حصل في اكثر من محطة، واليوم قد نشهد ازمة فراغ هي الاخطر في حال لم تجر الانتخابات النيابية.

تابع الرئيس على
© 2020 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة