11 كانون الثاني 2022
في الاعادة افادة


في الاعادة افادة،
قضية لبنان ليست تقنية وانهياره ليس اداريا وفشله ليس بسبب نظامه مركزياً كان او لا مركزي، ودستوره ميثاقياً كان او توافقياً او لا هذا ولا ذاك، وقانون انتخاب نواب الامة نسبياً كان او اكثرياً، مناصفة او دون قيد طائفي،
قضية لبنان هي ان دولته مسلوبة السيادة، يجب ان نقتنع بذلك حتى يمكننا توجيه الحوار 
اللهم اني بلغت
 
أضف تعليق
الرجاء التأكد من إدخال المعلومات بشكلٍ صحيح
تابع الرئيس على
© 2022 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة