08 شباط 2016
سليمان: أي إشارات ننتظر لندرك الأخطار المحدقة بالبلاد؟

أسف الرئيس ميشال سليمان لتأجيل جلسة انتخاب رئيس الجمهورية في ظل وجود ثلاثة مرشحين معلنين، محذراً من التداعيات السلبية للتمادي في تطيير النصاب وبالتالي التمادي في التعطيل غير المنطقي وغير الديمقراطي وغير المقبول. 

وسأل سليمان خلال استقباله وزيرة المهجرين أليس شبطيني ووزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي، "أي إشارات علينا أن ننتظر لندرك الأخطار المحدقة بالبلاد نتيجة تغييب الموقع الأول الذي من شأنه رعاية لبنان والعمل على تحييده عن الصراعات وبذل الجهود كافة لضمان أمنه وسلامة أراضيه ونسج أفضل العلاقات مع الخارج من المحيط إلى الخليج، إضافة إلى دور رئيس الجمهورية الريادي في الحفاظ على مقتضيات الوفاق الوطني في المؤسسات كافة؟ 

كما بحث الرئيس سليمان للاوضاع الدولية والاقليمية مع السفير البابوي في لبنان غبريالي كاتشا، السفير المصري في لبنان محمد بدر الدين زايد والسفير الروماني في لبنان فيكتور مرسيا يرافقه مستشار السفارة الاول كونستانتين بولياركا.
تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة