02 آذار 2016
سليمان: الانتشار اللبناني يواجه المجهول المخيف والسياحة في خبر كان
سأل الرئيس العماد ميشال سليمان خلال اجتماع كتلته الوزارية "ألا يكفي وجود 73 نائباً لاقناع المعطلين بضرورة العودة عن تعطيلهم للحياة البرلمانية الدستورية، وما هي الفائدة الوطنية من الامعان في تعطيل انتخاب رئيس الجمهورية"، أسفاً لتأجيل الجلسة بعد مرور 36 جلسة و22 شهراً على  الفراغ في سدة الرئاسة، وهذا ما يضع البلاد على شفير الانهيار، في ظل التجاذب وعدم إطلاق يد مجلس الوزراء لتسيير شؤون الناس، ما جعل لبنان أشبه بـ"مطمر كبير"، وأعاد السياسة الخارجية إلى نقطة الصفر، وجعل الأمن رهينة لمزاجية بعض القوى، والاقتصاد في أدنى مستوياته، والسياحة في خبر كان، ووَضَع الانتشار اللبناني في مواجهة المجهول المخيف.

كما بحث الرئيس سليمان في الشؤون الدولية مع السفير الصيني في لبنان جيانغ جيانغ وسفير ساحل العاج جيلبير دوه يرافقه القائم بأعمال السفارة والقنصل رضا خليفة.

مقبل
وبعد اللقاء قال نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع الوطني سمير مقبل: تداولنا مع الرئيس سليمان في ما سيطرح خلال جلسة مجلس الوزراء غداً، إضافة الى القضايا المثارة راهناً، أما بالنسبة لتعيين مدير المخابرات، دائماً يقترحه قائد الجيش ويدرس في المجلس العسكري وبعد موافقة المجلس يرفع الى وزير الدفاع الذي يعود اليه إما التوقيع على اقتراح التعيين أو يطلب اقتراح اسم آخر، وهذا ما حصل. 

وأضاف: لم يصلني بعد اقتراح المجلس العسكري لكي اتخذ القرار بالتوقيع من عدم التوقيع، وقد سبقني الاعلام واعلن انني وقعت على تعيين مدير المخابرات، من الطبيعي انني سأخذ في عين الاعتبار رأي المجلس العسكري واقتراح قائد الجيش وعلى اساس ذلك اتخذ القرار المناسب، ومبدئياً اتجه للتوقيع على قرار التعيين.
تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة