30 آذار 2016
سليمان: لبنان دخل عامه الثالث من دون رئيس يسهر على مصلحة لبنان عند تبلور الحلول في المنطقة
أكد الرئيس العماد ميشال سليمان انه مع انتخاب رئيس الجمهورية، تنتهي غالبية المشكلات التي تواجه حكومة الـ24 رئيساً وتعود الصلاحيات إلى حيث يجب ان تعود، ما يساهم جديّاً في تجنيب لبنان المزيد من الأخطار المتراكمة يوماً بعد يوم، مع دخول لبنان عامه الثالث من دون رئيس يحمي المصالح اللبنانية، في ظل الحديث عن إعادة رسم جغرافيّة المحيط اللبناني. 

وشدد سليمان خلال استقباله وزيرة شؤون المهجرين أليس شبطيني ووزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي والوزير السابق شارل رزق على أهمية المثابرة داخل الحكومة وخارجها، لتأمين المتطلبات الحياتية الملحة وتوفير أفضل ظروفٍ للحوار بين جميع الأطراف وتبديد الهواجس كافة، مع ما تعنيه الوحدة الداخلية لمواجهة الارهاب الذي يُهدد الأمن العالمي برمته، ومواجهة التوطين بأشكاله المتعددة، شعبياً وقانونياً ودستورياً ودبلوماسياً وعملانياً.

وثمّن الرئيس سليمان دعوة الهيئات الناخبة واحترام مواعيد الاستحقاق البلدي، للابقاء على الحد الأدنى من الديمقراطية بعد التمديد للمجلس النيابي والاصرار على تعيين رئيس الجمهورية خارج البرلمان ما يضرب صميم الدستور والقانون والديمقراطية معاً. 

واعتبر سليمان انه بوفاة المرحومة تميمة رضا مردم بك، والدة رئيس الحكومة تمام سلام، يخسر لبنان وجهاً من وجوه الزمن الجميل، رافق مسيرة سياسية-اجتماعية حافلة في بيت بيروتي معتدل عريق وترك بصمته في الحياة العامة، إلى جانب رئيس الحكومة الراحل صائب سلام. 

إلى ذلك، استقبل سليمان نائب الرئيس الأول لأندية الليونز في العالم  بوب كورلو يرافقه حاكم أندية الليونز في لبنان، الاردن، العراق وفلسطين مرشد الحاج شاهين ووفد من حكام اندية الليونز. كما استقبل البطلة العالمية راي باسيل.  

تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة