07 كانون الأول 2016
سليمان خلال استقباله سفير بريطانيا ووزراء: الإبقاء على الستين يحبط اللبنانيين
أمل الرئيس العماد ميشال سليمان ان يحتفل لبنان بولادة الحكومة العتيدة قبل الاحتفال بولادة السيد المسيح، علّها تعيد للبنانيين جميعاً الأمل بإمكانية إقرار القانون الانتخابي العصري المنتظر، محذراً من المماطلة في التأليف في ظلّ الكلام عن حتمية الإبقاء على قانون الستين مع ما يعنيه من إحباط لكل من يتطلع إلى مستقبل أفضل.

وشدد سليمان خلال استقباله نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع الوطني سمير مقبل، وزيرة شؤون المهجرين أليس شبطيني ووزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي على أهمية ما تقوم به المؤسسة العسكرية، منوهاً بانجازاتها المتتالية في مكافحة الإرهاب وتثبيتها مبدأ الأمن الوقائي من خلال العمليات الاستباقية التي تجنب البلاد مخاطر جمة، وهذا ما يُفسِّر فقدان المجموعات الإرهابية صوابها، لتلجأ إلى ردّات فعل إجرامية كما حصل في بقاعصفرين.

كما بحث الرئيس سليمان في الأوضاع الدولية مع السفير البريطاني في لبنان هيوغو شورتر الذي نوه بدوره ببسالة الجيش اللبناني وقدرته على مواجهة الإرهاب.

ومن زوار اليرزة، وفد من "التقدمي الإشتراكي" موفداً من النائب وليد جنبلاط، ضم أمين السر العام ظافر ناصر ومفوض الإعلام رامي الريس وعائلة المقدم شريف فياض بحضور المستشار الاعلامي بشارة خيرالله، عرض مع الرئيس سليمان الأوضاع السياسية العامة وشكره على مواساته وتعزيته بالمقدم فياض.

تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة