07 آذار 2017
سليمان: نخشى الدخول في نفق دستوري مظلم
أكد الرئيس العماد ميشال سليمان ان الايام القليلة المتبقية كفيلة بالوصول الى انفراجات تتعلق بإقرار قانون جديد للانتخابات في حال توافرت الارادة والنية الحسنة لدى القوى المعنية كافة، قبل نفاذ المهل الدستورية والدخول في نفق دستوري مؤسف ومظلم يخلص الى التمديد أياً كان شكله، وهذا ما نخشاه ولا نرغبه.

ونبه سليمان خلال استقباله وزير الثقافة غطاس خوري من الانعكاسات السلبية الناتجة عن التجاذب على شكل القانون الانتخابي، مشدداً على ضرورة الفصل بين الملف الانتخابي والاستحقاقات الاخرى كاالموازنة وسلسلة الرتب والرواتب وغيرها من الملفات الملحّة، المفترض ان تسلك طريقها الطبيعي من دون معوقات، على غرار ملف التعيينات الأمنية وقبله ملف مراسيم النفط.

كما بحث الرئيس سليمان في الأوضاع المحلية مع النائب سيرج طورسركيسيان، واستعرض الشأنين العربي والدولي مع السفير الاردني في لبنان نبيل مصاروة عشية انعقاد القمة العربية، متمنياً إيلاء القمة الاهتمام الكافي للتضامن العربي مع القضية الفلسطينية ومحاربة الارهاب ودعم الجمهورية اللبنانية. 

طورسركيسيان
وقال النائب سيرج طورسركيسيان بعد اللقاء: "انها زيارة جيدة لفخامة الرئيس ميشال سليمان الذي عشنا معه الظروف الصعبة حيث كانت السياسة مختلفة عن الايام الحالية، ونحن سنقف الى جانبه دائما وهو بدوره يقف الى جانبنا لا سيما واننا نتفق معه في امور عدة".

اضاف: "اما في ما يتعلق اليوم بمسألة سلسلة الرتب والرواتب، فانا متعجب لماذا لا تبت الحكومة في هذا الموضوع، فنحن في عهد جديد والحكومة موجودة وعليها ان تضع يدها على السلسلة،  مع العلم انه ليس لدينا مانع ان يكون خلاص السلسلة عبر مجلس النواب، لكننا نمانع الواردات المتعلقة بالسلسلة وهي الضرائب الجديدة التي ستفرض على المجتمع، وسنكون متشددين في هذا الإطار ولن نقبل بفرض ضرائب جديدة،  واكرر اننا مع السلسلة لانها موضوع حق". 

وردا على سؤال قال: "علينا ان نميز موضوع قانون الانتخابات عن السلسلة التي لا مجال للتسوية في شأنها.  اما في موضوع قانون الانتخاب، فيوجد فيه تجاذبات عديدة ويجب ايجاد الحل في هذا الاطار، لان البلد لا يمكنه ان يسير بشكل صحيح من دون قانون انتخاب. فالنظرة والتوجه الى قانون مختلط لان المختلط يعطي الحقوق لجميع الأطراف،  وكذلك الأمر  فانه يريح الاحزاب الموجودة".

وعن إمكانية تأجيل الانتخابات النيابية قال: "حكام البلد يأخذون القرارات، وطبعا النواب كذلك يمكنهم اخذ القرار في هذا الشأن، وهناك مواضيع كبيرة لا يمكن تجاهلها خصوصا موضوع تاجيل الإنتخابات،  لكن بمجرد ايجاد اي قانون جديد ومهما كان هذا القانون وفي جزء منه نسبي، من المؤكد انه يوجد تمديد معين لمجلس النواب".

تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة