17 تشرين الأول 2017
سليمان استقبل "الكتائب" وزار متحف فؤاد شهاب: خرق الدستور لا يُبشِّر بالخير

أسف الرئيس العماد ميشال سليمان ان تتوافق غالبية القوى على حساب الدستور اللبناني، سائلاً "كيف يمكن للسلطة ان تحلل اليوم ما كان محرماً بالأمس، ودائماً على حساب الدستور وعلى حساب المواطن المغلوب على أمره"، بدلاً من استعادة ثقة اللبنانيين بدولتهم عن طريق الفعل والعمل الدؤوب للتخفيف من الأعباء والحد من الهدر والابتعاد عن السياسات الانتخابية سعياً لبناء الدولة التي تحمي شعبها أمنياً واجتماعياً واقتصادياً.

وشدد سليمان خلال استقباله النائبين ايلي ماروني وفادي الهبر على ضرورة احترام سياسة تحييد لبنان عن الصراعات المحتدمة في المنطقة والنأي بالنفس بدلاً من اقحام لبنان في مشكلات إضافية تزعزع علاقاته الخارجية بدلاً من تعزيزها خدمة للمصلحة اللبنانية العليا.

كما استقبل الرئيس سليمان الدكتور رضوان السيد.
زيارة متحف فؤاد شهاب
من جهة أخرى، زار الرئيس سليمان متحف الرئيس فؤاد شهاب، ودعا خلال تصريحه أمام جمعية أصدقاء فؤاد شهاب الى التمسك بنهج الرئيس شهاب وحكمته، وقدرته على احترام الدستور وحفظ السيادة وبناء المؤسسات في آن.

تابع الرئيس على
© 2019 ميشال سليمان جميع الحقوق محفوظة